حوادث

أسلحة نارية في اشتباك بين امنيين ودركيين ببنسليمان

أفادت مصادر عليمة للجريدة، ان خلاف بين عناصر امنية عاملة بالمنطقة الإقليمية لامن بنسليمان، وعناصر دركية من سرية درك بنسليمان نهاية الاسبوع الماضي، كاد ان يتطور بعدما انتهى باشهار مسدس من اجل منع مطاردة امنية لتاجر مخدرات فار من مدينة بنسليمان

وأورد مصدر “علاش بريس”، ان الحادث استنفر كبار مسؤولي سرية الدرك الملكي والأمن الإقليمي الذين هرعوا إلى الوقوف على حيثيات الحادث، قبل ان يعمل مسؤولي الجهازين الى التدخل من اجل رأب الصدع كي لا تتطور الأمور.

وفي تفاصيل الواقعة التي شهد احداثها أحد احياء مدينة بنسليمان الجمعة الماضي، بعد ان شاهدت دورية امنية مدنية تابعة لفرقة مكافحة المخدرات عاملة ضمن عناصر الضابطة القضائية، (شاهدت) تاجر مخدرات مبحوث عنه من قبل المنطقة الإقليمية لأمن بنسليمان، وهو على متن سيارته الخاصة، لتعمل على محاولة إيقافه والتأكد من هويته قبل اتخاذ المتعين معه.

وأضاف ذات المصدر، انه بمجرد اقتراب السيارة الأمنية من سيارة تاجر المخدرات، انتبه هذا الأخير من الامر، ليعمد على زيادة السرعة ومحاولة الفرار، قبل ا ن يتحول الامر الى مطاردة هوليودية، بعدما دخل تاجر المخدرات الغابة التابعة للنفوذ الترابي للدرك الملكي.

وزاد ذات المصدر انه بعد فترة من المطاردة فوجئت سيارة الامن بسيارة دركية تحاصرها. وتطالبها بالتوقف بعدما شكت في ان تكون حرب عصابات خصوصا وان رجال الامن كانوا بزي مدني، الامر الذي استفز رجال الامن الذين حاولوا تجنب الدرك ومواصلة الملاحقة قبل ان يتطور الامر ويتم اشهار مسدس من اجل الانصياع الى أوامر الدرك. في حين غادر تاجر المخدرات الى وجهة مجهولة قبل ان تتضح الرؤية للجميع.

وأكدت مصادر علاش بريس، ان كلا الجهازين يعيشان مند أكثر من أسبوع تشنج رهيب، بعد قيام الضابطة القضائية للمنطقة الإقليمية لأمن بنسليمان من اقتحام قلعة العش المتواجدة بغابة ظهر بن عمر بجماعة عين تيزغة حوالي 12 كيلومتر من المدينة، والتابعة للدرك الملكي، حيث قامت الفرق الامنية بحملة تطهيرية اسفرت عن ايقاف الملقب بالريفي، المتحدر من منطقة وزان وبحوزته حوالي 900 قرص مهلوس من نوع ريفوتريل و4 كيلوغرام من مخدر الشيرا بالإضافة الى اسلحة بيضاء وكمية من سنابل الكيف الممزوج بالتبغ والبلاستيك المعد للتلفيف.

كما تم حجز في ذات العملية حوالي 30 لتر من مسكر ماء الحياة (الماحيا) و5 كيلوغرام من سنابل القنب الهندي و2 كيلو من مخدر التبغ مطحون (طابا) بالإضافة الى سكين من الحجم الكبير في حين تمكن المروج من الفرار اثناء ايقاف المتهم الأول.

كما استطاعت الفرقة أيضا وخلال نفس العملية من حجز خمس دراجات نارية لاذ اصحابها بالفرار اثناء مشاهدتهم لسيارة الشرطة كم تم ايقاف ستة اشخاص من مدمني المخدرات والخمور وبعد سياقتهم الى مقر الشرطة القضائية والتثبت من هوياتهم أخلى سبيلهم ما عدا شخص واحد تبين انه يشكل موضوع برقية بحث على الصعيد الوطني من اجل الضرب والجرح من قبل الدرك الملكي الرباط.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق