سياسة

الاستقلال يقطع الشك باليقين ويستقبل امبارك عفيري

وجه جزب الاستقلال باقليم بن سليمان، ضربة موجعة لخصومه بالشريط الساحلي الممتد من المنصورية الى غاية الشراط، ضربة موجعة، بعدما استقبل اليوم الخميس 10 يونيو 2021 ، نزار بركة الامين العام للحزب بالمركز العام لحزب الاستقلال، امبارك عفيري بمعية كل من المعطي البكري مفتش الحزب باقليم بنسليمان وامحمد كريمن رئيس جماعة بوزنيقة والمرشح للانتخابات البرلمانية. معلنا الالتحاق الرسمي بحزب الاستقلال؛ حيث تمت تزكينه وكيلا للائحة الجهة باسم الحزب.
وسيشكل هذا الانتداب ضربة موجعة خصوصا لسعيد الزيدي مرشح الكتاب، ومحمد بنجلول وكيل لائحة العدالة والتنمية، اذ اتسعت رقعة القاعدة الانتخابية باضافة ازيد من 85 في المائة من دوائر جماعة المنصورية التي ستتلون كلها بالوان حزب الاستقلال.
كما سيشكل هذا المعطى ويزكي ما سبق وان اوردته جريدة علاش بريس، بكون الصراع خلال شهر شتنبر القادم سيكون رباعيا بين احزاب الاستقلال والتجمع الوطني للاحرار والاصالة والمعاصرة، والاتحاد الاشتراكي، وبنسبة قليلة للعدالة والتنمية، مع فرص منعدمة للتقدم والاشتراكية.
لنا عودة للموضوع بالبسط والتحليل لكل دوائر جماعات اقليم بن سليمان ومن هي الاحزاب المسيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: