رياضة

المنصورية… نهضة فريق ومنطقة “ربورطاج”

يواصل جمعية المنصورية لكرة القدم، أحد أندية القسم الوطني هواة، صحوته، منذ صعوده من بطولة العصب اذ يعد الفريق من الفرق الحديثة التأسيس، اذ لا يتعد عمر الفريق 23 سنة. حيث تأسس فريق جمعية المنصورية سنة 2000 بمساهمة عدة شخصيات من بينهم الرئيس الأول النادي محمد العفيري، بمعية شقيقه امبارك عفيري رئيس الجماعة الحضرية المنصورية

ويعد الفريق من اقوى الاندية المتواجدة بالقسم الوطني هواة كما استطاع في ظرف هده السنوات القليلة ابراز قدراته. واستطاع فريق جمعية المنصورية مقارعة اندية الدرجة الاولى على مستوى تصفيات كاس العرش حيت استطاع بلوغ الدور الربع النهائي بعدما اطاحة بفريق النادي القنيطري، المغرب التطواني، واتحاد طنجة.

وعلى الرغم من حداثته برز اسم المنصورية في مجال كرة القدم عاليا، ومواكبا للنهضة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها المدينة على كافة المجالات والاصعدة، مستفيدة من موقعها الاستراتيجي والمحوري بين عاصمتي المملكة.

وكسب الجمعية الرياضية للمنصورية مجموعة من الرهانات في المجال الرياضي، معتمدة على الشراكات التي تجمعها مع محيطها المحلي، اذ كسبت رهان حافلة من الطراز الرفيع تحت إشراف المجلس الجماعي، وكسبت رهات الملعب الكبير، الذي تم بناءه بتعاون مع المجلس نفسه، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بالإضافة الى تأسيس مدرسة لتكوين لاعبين يمكن اعتبارها المشتل الأول للفريق الام.

عمل فريق الجمعية الرياضية المنصورية مند بداية الموسم، على تحقيق نتائج إيجابية، وبدا الامر في الأول مع التعاقد مع المدرب بوزرعة، مع تعزيز التركيبة البشرية للفريق، غير ان النتائج عاكست المدرب، ليجتمع المكتب المسير وتقرر فك الارتباط مع بوزرعة والتعاقد مع الإطار الوطني الساخي حسن، والذي مند قدومه حقق الفريق نتائج طيبة لا على مستوى البطولة التي ضمن فيها الفريق البقاء ضمن القسم وطني هواة. ولا على مستوى كاس العرش ووصول الفريق لربع نهائي كاس العرش واستراتيجية كان قد تم تسطيرها باحتلال مراتب متقدمة والذهاب بعيدا في مسابقة كاس العرش.

وأضاف حميد الرياض ان الفريق حافظ على التركيبة البشرية مند السنة الفارطة، وتم تعزيزها بلاعبين متمرسين، انعكست بنتائج إيجابية على الفريق وجعلت الجميع فخور بها، ونوه حميد الرياض، بمنتخبي المجلس الجماعي وعلى راسهم الرئيس امبارك عفيري الذي قال عنه انه لا يبخل على الفريق لا بالدعم المادي ولا اللوجستيكي.

كما نوه الرئيس بالسلطات المحلية التي تقوم بدور كبير خصوصا بعد فتح أبواب الملعب الكبير امام الجماهير، واستضافة المدينة لفرق كبيرة كالنادي القنيطري، والمغرب التطواني واتحاد طنجة والنادي المكناسي هاته الفرق التي تحج بجماهير غفيرة، ما شكل عبا كبيرا على السلطات بالمدينة التي قامت بأدوار كبيرة حتى تمر المباريات في أجواء كبيرة.

بدوره قال أشرف الصنبي لاعب فريق الجمعية الرياضية المنصورية، والذي يشغل موقع قلب دفاع، ان الجمعية الرياضية للمنصورية تتطور يوما بعد يوم وان الفريق تفوق ان يذهب بعيدا في مسابقة كاس العرش، وان يصل الى دور الربع النهائي.

وأضاف أشرف الصنبي، انه ولله الحمد لم يأتي الامر من فراغ، وان الدافع الكبير كان بالأساس للمدرب حسن الساخي، الذي يرجع له الفضل في الامر، متمنيا ان يكمل الفريق بنفس العزيمة والحماس وبنفس المجهود البدني وان يتجاوز الخصم المقبل في دور ربع نهائي كاس العرش.

من جهته أكد حسن الساخي مدرب الفريق ان العمل داخل الجمعية المنصورية هو عمل جماعي، وانهم يعملون كخلية نحل، حيث ان المكتب يقوم بما يستوجب عليه عمله، والإطار الفني يقوم بعمله، الإطار الطبي نفس الامر، من منطلق احترام الاختصاصات. واضاف انه يمكن اعتبار الجمعية المنصورية الان فريق قوي دفاعيا بالصلابة الدفاعية والكثافة العددية، وكذلك بالتطور التكتيكي للاعبين الذي يجعلهم يتحكمون في رقعة الملعب وخلق مشاكل للخصوم، ومن بين الخصائص كذلك، هو انه تم خلقن فريق ذكي واعي يعرف ماذا يفعل في المراحل الثالثة لكرة القدم وهي الاستحواذ والاستحواذ من طرف الخصم والتحول من الحالة الدفاعية الى الهجومية والعكس.

وصرح الحاج امبارك عفيري، رئيس جماعة المنصورية عن استعداده التام لدعم جميع المبادرات التي من شأنها أن تساهم في تنمية القطاع الرياضي بالمدينة خصوصا في مجال كرة القدم باعتبارها الرياضة الشعبية الأولى بالمدينة، كما ثمن المجهودات التي يقوم بها مكتب الفريق.

واكد امبارك عفيري إنه “دعما للرياضة بمدينة المنصورية ولكرة القدم بخصوص، تم اقتراح مجموعة من النقاط ضمن جدول دورات المجلس تتعلق اغلبها بدعم فريق المنصورية.

وأكد امبارك عفيري أن “المجلس يخصص مبلغ مالي مهم كدعم لتسيير الفريق مشددا على ان هذا الدعم هو رسالة واضحة من المجلس من حيث دعم الرياضة، لما لها من وقع إيجابي على صحة ونفسية الشباب من أجل ضمان مستقبل زاهر لمدينة المنصورية” وأكد امبارك عفيري أن فريق المنصورية يستحق كل الدعم من طرف جل محبيه، ومكتبه المسير، والجمهور والمستشهرين ومجلس المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: