توالي الاستقالات بحزب التقدم والاشتراكية ببن سليمان

لازال نزيف الاستقالات بإقليم بن سليمان، مستمرا بحزب التقدم والاشتراكية، وذلك بعد صراع طويل مع المنسق الاقليمي سعيد الزيدي أدى في وقت سابق إلى استقالات جماعية على صعيد عدة جماعات اخرها الهروب الجماعي لعدد من المستشارين بمعية رئيس جماعة الزيايدة مصطفى الهشومي الملقب بالعبولي ومهندس الانتخابات بالمنطقة أحمد هزيل القندريسي، قبل أن يليها اليوم تسجيل استقالة جديدة للمصطفى البولالي عضو اللجنة المركزية للحزب.

وفي رسالة استقالة موجهة إلى نبيل بن عبد الله الامين العام لحزب الكتاب، توصل موقع “علاش بريس” بنسخة منها، أكد فيها عضو اللجنة المركزية مصطفى البولالي، أن قرار استقالته بصفة نهائية من جميع هياكل الحزب بالاقليم يأتي في ظل ما وصفه بـ”الاسباب التنظيمية والداخلية من دون الدخول في التفاصيل” وانه “لم تعد تربطه بحزب الكتاب اي صلة”.

وفور تقديمه لاستقالته التحق المصطفى البولالي بحزب الحركة الشعبية، التي انتخب منسقا اقليما لها، حيث قام بعقد عدة لقاءات مع وجوه سياسية معروفة بالإقليم.

حيث تم تزكية المنعش العقاري والسياحي حميد لوراوي وكيلا للائحة السنبلة بمدينة بن سليمان كما علمت علاش بريس، ان حميد لوراوي تمت تسميته ايضا مرشحا للبرلمان بإسم السنبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: