سياسة

خطير .. خروقات بمراجعة اللوائح الانتخابية ببن سليمان وقائد متهم بخدمة اجندات سياسية

ندد عدد من المواطنين باقليم بن سليمان، بالممارسات والخروقات المسجلة على مستوى مراجعة اللوائح الانتخابية بإقليم بن سليمان.

وأكد عدد من المواطنين في تصريحات لموقع علاش بريس ان عمليات التسجيل والتشطيب ونقل القيد في اللوائح الانتخابية على مستوى إقليم بن سليمان، عرفت خروقات خطيرة ” و أن ” هذه الخروقات ” ترقى لمستوى ” التزوير في العملية الانتخابية “، معتبرين إياها تشكل ” مسا خطيرا بسلامة ونزاهة هذه العملية ” و ” تكريسا لمسلسل من التراجعات الديمقراطية التي باتت تعرفها بلادنا ” بسبب ما وصفوه تدخل احد القياد في خدمة مرشحي دوائر بعينها.

وأوضح احد المواطنين الذي يستعد لمقاضاة قائدقام بالتشطيب عليه من اللوائح الانتخابية بعد ان اصبح يشكل رقما صعبا داخل جماعة وكان يستعد للمنافسة على رئاستها، قبل ان فاجأ بقيام القائد بالتشطيب عليه في خرق سافر للقانون. مؤكدا ان اعد ملف متكاملا يتضمن كل الخروقات المرتكبة من قبل القائد الذي نفى معرفته بالمواطن او ان يكون قاطنا بالجماعة بشكل رسمي، على الرغم من قيام القائد بتوقيع مجموعة من الوثائق الادارية في السابق.

مرشح اخر اكدوا ايضا، ان قائد ” قام بإغراق عدة دوائر محلية بغير القاطنين مقابل نقل وتقييد مسجلين وقاطنين دون علمهم ولا إخبارهم “، واعتبر المستشار أن ذلك يشكل تحد سافر للمقتضيات الدستورية والقوانين المؤطرة للعملية الانتخابية، ولتوجهات جلالة الملك ” وقال أن هذه الخروقات ستكرس ” فقدان الثقة في المؤسسات وتمس شرعية العملية الانتخابية “.

علاش بريس حصلت على معطيات خطيرة ستعمل على نشرها فور الانتهاء من حصر اللوائح الانتخابية يوم 31 يوليوز والبث في الطعون لدى محكمة النقض الادارية.

لنا عودة للموضوع …

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: