أخبارإقتصادجهاتفن وثقافةمجتمع

” ستاند آب” يتسبب في أزمة نفسية لمشارك من بن سليمان

يبدو أن مشاكل برنامج “ستاند آب”، الذي يبث على قناة “الأولى” ما زالت مستمرة، فبعد موجة الانتقادات الموجهة إلى المشاركين في النسخة الأولى من البرنامج، طفت على السطح أخبار إقصاء بعض المشاركين بعد أن تم اختيارهم خلال مرحلة “الكاستينغ”، وإمضاء عقود معهم وتصوير ورقة تقديمية لهم.

وعلمت “الصباح”، من خلال رسالة توصلت بها من المشارك سعيد هروان، المتحدر من ابن سليمان، الذي تقدم للمشاركة في البرنامج من خلال القافلة التي زارت جهة الدار البيضاء سطات، والتي مر أمامها أزيد من 400 مشارك، أن طاقم البرنامج، اتصل بسعيد هروان وأخبره أنه تم اختياره ضمن 32 شابا وشابة وقع عليهم الاختيار للمنافسة على لقب الموسم الأول من البرنامج، من أجل الفوز بمبلغ 200 ألف درهم، وحددوا معه موعدا بابن سليمان في17 شتنبر 2016، حيث حضر طاقم البرنامج الى المدينة في الوقت المحدد، وطلبوا منه توقيع عقدة المشاركة، وتصحيح إمضائها بالملحقة الإدارية، قبل أن يشرعوا في تصوير وتسجيل نبذة حول حياته وعدة لقطات رفقة أسرته وأصدقائه وبمقر عمله وبمجموعة من الفضاءات بالمدينة، قبل أن يفاجأ بمشاهدة لقطات إشهارية من البرنامج على التلفزيون، بدون وجود أي أثر له، ليعمد إلى الاتصال بأحد أصدقائه الذي تأهل برفقته، إذ أخبره أن الشركة المنتجة شرعت في تسجيل الحلقات الإقصائية، وهو الأمر الذي دفعه إلى الاتصال بإدارة البرنامج أكثر من مرة، دون جدوى.

 وختم سعيد هروان رسالته بالسؤال عن الأسباب الحقيقية التي دفعت إدارة المهرجان لاستبعاده، ولصالح من تم ذلك؟ مؤكدا أن الأمر أدخله في أزمة نفسية جراء ما أسماها “الحكرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: