سياسة

عوكاشا يلتقي منتخبي الأحرار باقليم بن سليمان

ترأس حسن عوكاشا، المنسق الاقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار ببن سليمان، الاحد الماضي بجماعة الفضالات، اجتماعا تواصليا بحضور النائب البرلماني عن الإقليم ياسين عوكاشا، الى جانب نانب رئيس الجهة الميلودي بنشلحة، وبحضور مهم لعدد من رؤساء الجماعات وأعضاء المجلس الإقليمي ونائب رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة والسادة الأعضاء عن جميع جماعات الإقليم.

وشكل الاجتماع فرصة جدد من خلالها حسن عوكاشا المنسق الاقليمي  التهنئة لكل منتخبي الحزب باقليم بن سليمان على الثقة التي حظوا بها من قبل سكان الاقليم، مكنت الحزب من تصدر الاستحقاقات الانتخابية ونيل عدد كبير من الجماعات.

واشاد بلاغ للمكتب الاقليمي حصلت الجريدة على نسخة منه، ان الاجتماع كان فرصة للإشادة بالنتائج الإيجابية والاستثائية التى حصل عليها الحزب على مستوى الإقليم، والتي مكنت من نيل رئاسة خمس جماعات، إضافة الى نيل منصب نائب رئيس جهة الدار البيضاء سطات ونائبين لرئيس المجلس الإقليمي، في إطار تحالفات محلية اعتمدت أساسها ومنطقها من التحالف الحكومي، لجعل الانسجام و الإلتقائية دعما لإشتغال المجالس المحلية.

وأضاف البلاغ ان جل المشاركين فى الاجتماع عبروا عن اعتزازهم بثقة المواطنين بحزب التجمع الوطنى للأحرار محليا ووطنيا، حيت مكنت الحزب من تصدر الانتخابات التشريعية، مما جعل كل مكونات الحزب بإقليم بن سليمان واعون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، من أجل خدمة المواطنين والمساهمة فى تأسيس منطق جديد لممارسة السياسة بالإقليم ينبني على الانصات والتفاعل الإيجابي والصدق في العمل والقرب من المواطنين والنجاعة و الإلتزام الفعلي استجابة لر غبة المواطنين فى التغيير المعير عنها من خلال الإستحقاقات.

وأضاف البلاغ، على تاكيد الجميع على ضرورة مواكبة الدينامية التي يعيشها الحزب وطنيا وجهويا من خلال الاستعداد لتنظيم المؤتمر الإقليمي للحزب تهيئة للمؤتمر الوطني لشهر مارس 2022، حيث تم التوافق على تاريغ 22 يناير 2022، لتنظيم المؤتمر الإقليمي، ليكون موعدا حقيقيا لتجديد ميثاق الوفاء والالتزام مع ساكنة الإقليم عبر مكونات الحزب التى ستمثل جميع جماعات الإقليم.

وعرف الاجتماع حسب البلاغ، المصادقة على الجنة التحضيرية لمؤتمر الإقليمي التي سيشرف عليها فتاح الزردي، والمكونة من ثلاث لجينات تعزيزا لمنطق تشاركي يرقى بدينامية الحزب.

مشددين على أن يكون المؤتمر الإقليمي فرصة حقيقية لفتح نقاش داخلي تقييمي للمرحلة قبل الشروع في تجديد هياكل
الحزب، بهدف تعزيز بنيته التنظيمية ضمانا لتأسيس دينامية حقيقية تقوي جسر التواصل ما بين الحزب والمواطنين.

ومن ناحية أخرى، أكد جل رؤساء الجماعات اعتزازهم بهذه التجربة الديمقراطية الجديدة التي أفرزتها نتائج استحقاقات 2021، مؤكدين التزاميم بالعمل على خلق التنمية والتغيير بجماعاتهم بالتعاون مع مختلف المؤسسات وعلى رأسها مجلس جهة الدار البيضاء سطات والمجلس الإقليمي لبن سليمان، خاصة أن الحزب شريكا أساسيا في التحالفات المؤسسة للمجلسين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: