مجتمع

مول الحانوت يدق ناقوس الخطر بسبب الشركات التركية.

 

محمد خلوق : عـــلاش بـــريـــس

دق مجموعة من التجار والمهنيين على الصعيد الوطني ناقوس الخطر بسبب الإنتشار المهول للسلع التركية التي أصبحت تشكل تهديدا حقيقيا للإقتصاد الوطني عموما ولقطاع تجارة القرب بشكل خاص.
فحسب تدوينة نشرها عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجارة و المهنيين عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مفادها أن السلع التركي أصبحت منتشرة بشكل كبير والتي تحضى رواجاً كبيراً بالمغرب نظراً لثمنها الرخيص، أصبحت تضرب كل ما يتعلق بالصناعة والمقاولة، وكذلك اليد العاملة المغربية، فمثلاً تقوم شركة تركية للمواد الاستهلاكية بالانتشار بشكل كبير في أزقة الأحياء الشعبية بجل المدن المغربية، وهي بذلك تضر بشكل مصيري في معاملات أصحاب دكاكين المواد الاستهلاكية التقليدية التي تعيل بدورها آلاف العائلات البسيطة.
فالإنتشار الذي تعرفه السلع التركية بالمغرب يعود إلى عامل تسلم حزب العدالة والتنمية التركي لمقاليد الحكم في تركيا، إذ استفادة العديد من الشركات التركية من علاقة قيادته مع قيادة حزب العدالة والتنمية المغربي. وسعى هذا الأخير بكل جهد لدعوة الشركات التركية إلى الاستثمار في المغرب، كما قام بتسهيل دخول هذه الشركات والمؤسسات إلى البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: