أخبارإقتصادجهاتسياسةمجتمع

نداءات لإنقاذ محمية بابن سليمان

نورى سرار
فجر ثلاثة مستخدمين بجمعيات للقنص بالجماعة القروية احلاف، التابعة للنفوذ الترابي لعمالة ابن سليمان، فضيحة بيئية طالت محمية طبيعية بالمنطقة من قبل جمعية يسيرها أجنبي.

وتتوفر «علاش بريس» على رسالة موقعة من المستخدمين الثلاثة، جاء فيها أن الجمعية عملت على طردهم بطريقة تعسفية، رغم قضائهم سنوات من العمل داخل الجمعية وصلت الى 27 سنة، دون أي أسباب بعد أن تم التحايل على القانون في عملية الطرد. وأضافت الرسالة أن الجمعية ارتكبت العديد من الجرائم والخروقات في حق الطبيعة والبيئة، قاموا بإبلاغ إدارة المياه والغابات ابن سليمان، من خلال توجيه شكاية الى الإدارة تتعلق بقيام الجمعية باستغلال محمية طبيعية تبلغ مساحتها 70 في المائة من المساحة الإجمالية المستغلة من قبل الجمعية. من خلال القنص الجائر والرعي لمدة تزيد عن 10 سنوات.

وأضافت الرسالة أن الجمعية لم تقف خروقاتها عن هذا الحد، بل تمادت الى احتلال الملك الغابوي من خلال إنشاء مبان عشوائية داخل الغابة بدون ترخيص من السلطات وفي ظل صمت مطبق من المسؤولين خصوصا إدارة المياه والغابات، بالإضافة الى قيام حراس الجمعية بتملك العشرات من رؤوس الأبقار والأغنام التي جعلوا لها من الغابة حظائر تظل طيلة النهار ترعى داخل المحمية المسيجة دون حسيب أو رقيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: