حوادث

ها بشحال تحكمت “عصابة الصحفيين” بالدار البيضاء

أسدلت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء الستار عن ملف ما بات يعرف إعلاميا بـ”عصابة الابتزاز”، وذلك بالحكم على مدير الموقع الإخباري “م.ق” بسنة حبسا نافدا وسنة أيضا  للمصور “ك.س” و8 أشهر في حق “ح.ح”.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد استمعت لتصريحات رجال أعمال كانوا ضحية عمليات ابتزاز، وضعت الفرقة يدها على تشكيل عصابي يضم صحافيين وعميد شرطة، ومتهمين آخرين.

عملية إيقاف المتهمين، جاءت إثر نصب كمين ضبطوا  فيه متلبسين،  بعد ابتزاز رجل أعمال.

لكن قبل عملية التوقيف، كان رجل الاعمال سعيد قيلش، قد تقدم بشكاية يتهم فيها الصحافي المصور كريم السلماوي بابتزازه رفقة عميد الشرطة، حيث تم الاستماع له الأسبوع الماضي من قبل الفرقة الوطنية، وقدم إفادته بخصوص واقعة إخباره من قبل المتهم بورود إسمه في ملف يتعلق بالإرهاب، وأن عميد الشرطة بإمكانه مساعدته، مقابل دفع مبلغ مالي كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: