أخبارحوادثصحافة

وفاة الإعلامي البارز وقيدوم الإذاعيين المغاربة الذي عاصر فترات حكم ملوك المغرب الثلاثة

انتقل إلى عفو الله الإعلامي البارز ، الذي عاصر فترات حكم ملوك المغرب الثلاثة وشغل منصب مدير الإذاعة الوطنية لأكثر من 10 سنوات، قيدوم الإذاعيين المغاربة، محمد بنددوش، صباح يومه الإثنين بالرباط، عن عمر يناهز 94 عاما، وذلك حسبما علم لدى أسرته.

وبعد صلاة العصر وصلاة الجنازة تم تشييع جثمان الراحل بمقبرة الشهداء بالرباط.

ويعد الراحل محمد بنددوش أحد أكثر الأصوات الإذاعية تميزا وواحدا من رواد الإذاعة الوطنية التي انضم إليها سنة 1952 .

وشغل الراحل منصب مديرها  من سنة 1974 إلى 1986 . كما شغل منصب مستشار إعلامي في ديوان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي وشارك بكتابات متنوعة في مختلف الصحف المغربية وحاز على عدة أوسمة وطنية ودولية.. ويعتبر الراحل كذلك،  شاهدا أساسيا على تاريخ المغرب الحديث، حيث غطى الأحداث الكبرى التي طبعت تاريخ المملكة، لاسيما مفاوضات مدريد لإنهاء الاحتلال الإسباني للصحراء المغربية، وكذا مؤتمر الدارالبيضاء سنة 1961 الذي مهد الطريق لإحداث منظمة الوحدة الإفريقية.

وفي كتابه الذي حمل عنوان “رحلة حياتي مع الميكروفون”، سلط الراحل محمد بنددوش الضوء على الذكريات التي بصمت حياته المهنية. ويؤرخ الكتاب الذي يقع في 583 صفحة ونشر سنة 2011، لفترة مهمة من تاريخ الإذاعة الوطنية والأحداث الكبرى التي تلت نيل الاستقلال وإلى غاية نهاية مساره المهني.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!