أخبارحوادثمجتمع

وفاة الطبيب والمؤرخ المصري محمد الجوادي الملقب قيد حياته ب”أبو التاريخ”

عُرف الجوادي بـ”أبو التاريخ” الذي عنون به موقعه الرسمي، باعتباره أحد أبرز مؤرخي عصره، ومزج الجوادي بين العديد من الاهتمامات وشغل العديد من المناصب قبل أن يغادر مصر عام 2013.

توفي الطبيب والمؤرخ المصري محمد الجوادي صباح اليوم الجمعة في قطر، عن عمر ناهز 65 عامًا بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

ونشر الموقع الرسمي للمفكر المصري نبأ وفاته، وجاء في بيانه “ننعى إلى الأمة وفاة العالم الجليل الدكتور محمد الجوادي الذي ترك بصماته العلمية الموسوعية في شتى مناحي العلوم الإنسانية. نسألكم الدعاء له بالرحمة والمغفرة، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

ولمن لا يعرف الراحل ،ننشر قصته أسفله:

في جمهورية مصر العربيَّة

وأثناء امتحانات الثانوية العامة عام ١٩٧٥م كان هناك سؤال في مادة اللغة العربية يقول: استبدل “كان” ب “إن” في الجملة التالية وغير ما يلزم “كان العاملون مجتهدين” …

كتب أحد الطلاب في ورقة الإجابة: هذا السؤال خطأ في نفسه؛ لأن الباء تدخل على المتروك، فكان الصواب أن يقول واضع الاختبار استبدل”إن” ب “كان” وليس كما جاء في صيغة السؤال، والدليل على ذلك قول الله عز وجل في القرآن: {أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير …}.

حينها اعترفت الوزارة بالخطأ في صيغة السؤال وتم تكريم ذلك الطالب الذي دخل كلية الطب وتفوق فيها ثم عمل بالسلك الأكاديمي وتدرج فيه حتى أصبح أستاذًا لأمراض القلب بجامعة الزقازيق.

لم يكن تفوقه في الطب فقط بل ألف أكثر من ١٠٠ كتاب في الأدب واللغة والتاريخ والنقد والفكر والفلسفة والسياسة، وكان أصغر مصري يحصل على ثمانية جوائز عالمية، وأصغر عضو بمجمع اللغة العربية، إلى جانب حفظه للقرآن الكريم منذ صغره، وعمله بعدة مناصب رفيعة في داخل مصر وخارجها، إضافة إلى مئات البحوث والمؤتمرات والندوات والمحاضرات.

أتحدث عن الدكتور محمد الجوادي الذي مات وسيدفن بعيدًا عن وطنه الذي أحبه وقضى في خدمته سنوات عمره، وكان يأمل أن يعود إليه يوما

رحم الله الدكتور الجوادي وربط على قلوب محبيه.

بقلم مختار عرفه …

وعُرف الجوادي بـ”أبو التاريخ” الذي عنون به موقعه الرسمي، باعتباره أحد أبرز مؤرخي عصره، ومزج الجوادي بين العديد من الاهتمامات وشغل العديد من المناصب قبل أن يغادر مصر عام 2013.

فقد كان الجوادي يعمل أستاذا لأمراض القلب في جامعة الزقازيق بشمال مصر، وكان عضو مجمع اللغة العربية وهو أصغر من نال هذه العضوية، وعضو المجلس الأعلى للصحافة، وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، وعضو المجمع العلمي المصري، بحسب الموقع الرسمي للجوادي.

كما عُرف بمواقفه السياسية المعارضة للنظام في مصر منذ الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي قبل 10 سنوات.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!