أخبارمجتمع

وفاة نجاة بوزيد، أرملة الزعيم الوطني المرحوم عبد الرحيم بوعبيد

تمت مراسيم دفن جثمان الفقيدة   يوم الثلاثاء الماضي  بمقبرة الشهداء بعد صلاة العصر بحضور ادريس لشگر  وأعضاء من المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي

 

توفيت مساء أمس الإثنين، نجاة بوزيد، أرملة الزعيم الوطني عبد الرحيم بوعبيد، بعد صراع مرير مع المرض، عن سن يناهز 83 سنة

وأعلنت مؤسسة عبد الرحيم بوعبيد وفاة نجاة بوزيد أرملة الزعيم الاتحادي عبد الرحيم بوعبيد بعد معاناة مع مرض عضال

وجاء في نعي المؤسسة، “انتقلت الى دار البقاء في هذه الليلة المباركة السيدة نجاة بوزيد، أرملة الفقيد عبد الرحيم بوعبيد، بعد صراع مرير مع المرض تغمدها الله برحمته وأسكنها فسيح جناته والهم ذويها الصبر والسلوان وإنا لله وانأ اليه راجعون”.

وتمت مراسيم دفن جثمان الفقيدة   يوم الثلاثاء الماضي  بمقبرة الشهداء بعد صلاة العصر بحضور ادريس لشگر  وأعضاء من المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي .

الراحلة ،رأت النور أول مرة بمدينة الفقيه بن صالح سنة 1940، لأب موظف بوزارة الصحة، قبل أن تنتقل للدراسة بمدينة مراكش، ولاحقا بثانوية لالة عائشة بالرباط، وفق ما أكدته في حوار سابق مع جريدة الاتحاد الاشتراكي.

ورافقت  زوجها الراحل، لأكثر من 34 سنة منذ  1958 حيث كان أول لقاء لهما، إلى حين وفاته سنة 1992، عاشت معه وإلى جانبه  مراحل مهمة من تاريخ المغرب.

تعرفت الراحلة على بوعبيد في شهر ماي 1958 في بيت اختها حيث كان زوجها ، عبد الرحمان بن عبد النبي،  صديقا له.

بعد الزواج رزقت منه بعدد من الأبناء، أولهم أمين، ثم علي، وإبراهيم، والمهدي الذي سمي تخليدا لذكرى المهدي بن بركة الذي كان صديقا للعائلة فضلا عن كونه رفيقا لبوعبيد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!