أخبارسياسة

إستقالات بالجملة وسط حزب الجرار بجهة بني ملال خنيفرة والأمين العام للحزب في قفص الإتهام بعد إعفاءه للمنسق الجهوي للحزب المستشار عادل بركات .

يواصل” تراكتور“ حزب الجرار على عهد سائقه عبد اللطيف وهبي الغرق ، مع إقتراب الإستحقاقات الإنتخابية 2021 ، ذاك ما يؤكده حجم الإستقالات المتتالية التي هزت أركان الحزب ومست مختلف هيئاته وتنظيماته بجهة بني ملال خنيفرة .

وفي خضم ذلك ، أعلن “أمناء إقليميين” بجهة بني ملال خنيفرة عن إستقالتهم الجماعية من حزب الأصالة والمعاصرة إحتجاجا على إعفاء عادل بركات المنسق الجهوي بالجهة .

 هذا وقد توالت إستقالات الأمناء الخمس بالجهة تباعا ، إذ يتعلق الأمر بمنسقي أقاليم بني ملال وخريبكة وخنيفرة، وكذا إقليم أزيلال، والفقيه بنصالح ودون أستتناء .

وجاءت هذه الإستقالات ، وفق مضمونها، بسبب قرار إعفاء المنسق الجهوي عادل بركات، والحديث عن “تعيين” إبراهيم مجاهد ، المقرب من الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي ، رغم تفاني الأول في خدمة الحزب وإفتعال الثاني لمشاكل داخلية، لدواع إنتخابية صرفة .

في سياق متصل، أكدت مصادر من داخل حزب الأصالة والمعاصرة أن رئيس الجهة أقدم على تنظيم وجبة غدائية بأحد المنازل التابعة للمنتخب بجماعة أولاد امبارك بهدف دعم أحد المترشحين ، خارج الضوابط القانونية والأخلاقية للحزب ، مما أدى إلى إستقالة الأمناء الاقليميين الخمس من مهامهم إحتجاجا على هذه التصرفات .

مصدر موثوق من داخل أجهزة الحزب، أفاد أن جل أعضاء المجلس الوطني بالجهة يستعدون لتجميد عضويتهم داخل حزب البام إحتجاجا على الوضعية التي يعيشها الحزب بعد إعفاء المنسق الجهوي عادل بركات .

المصادر نفسها أشارت أن إستمرار هذه الأزمة قد يدفع 360 عضوا لوضع إستقالاتهم من أصل 420 ، خاصة في حالة مواصلة المكتب الوطني يقيادة وهبي في التحكم بلائحة المرشحين، بدل المكاتب الجهوية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق