حوادث

خطير 3 أشقاء يقتلون شابا والدرك يوقف الجناة

اهتز إقليم الجديدة، ليلة أمس الخميس، على وقع جريمة قتل بشعة، ارتكبها ثلاثة أشقاء في حق شاب (41 سنة)، مع سبق الإصرار والترصد. وقد تمكنت المصالح التابعة لسرية الدرك الملكي للجديدة، من توقيفهم جميعا، في ظرف وقت قياسي، من داخل منزل بمدينة الجديدة.

وفي تفاصيل النازلة الدموية، فإن نزاعا وقع، صباح الخميس الماضي، بين رجل وشاب في عقده الرابع، في دوار خاضع للجماعة الترابية “أولاد زيد”، بإقليم الجديدة، انصرف بعده كل واحد منهما إلى حال سبيله. لكن في حدود الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم ذاته، وعندما كان الشاب الأربعيني، وهو غير متزوج، عائدا، على متن دراجة نارية، إلى بيت الأسرة، اعترض طريقه ثلاثة أشقاء، واعتدوا عليه بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، عبارة عن ساطور وأداة فلاحية (بالا). ما أفقده توازنه، وجعله يسقط على الأرض مضرجا في دمائه. إذ فارق الحياة متأثرا بالإصابات الجسمانية البليغة، في أنحاء حساسة من جسده.

هذا، وفور إشعارها من قبل عون سلطة (مقدم)، انتقلت دورية محمولة من الفرقة الترابية للدرك الملكي، بمركز خميس متوح، صاحبة الاختصاص الترابي، إلى مسرح النازلة، حيث باشرت المعاينات، وانتدبت سيارة إسعاف نقلت جثة الضحية إلى المركز الاستشفائي الإقليمي للجديدة، حيث تم إيداعها في مستودع حفظ الأموات، لإخضاعها، بتعليمات نيابية، للتشريح الطبي.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات الميدانية، التي أجراها المتدخلون الدركيون، الذين استعانوا بفرقة خاصة، فرقة التشخيص القضائي، وفرقة الكلاب المدربة، لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، من تحديد هويات الفاعلين، الذين كانوا تبخروا في الطبيعة، عقب فعلتهم، وقبل حضور رجال الدرك، الذين شنوا حملة تمشيط واسعة النطاق، بحثا عنهم.

وقد تم إيقاف الفاعلين جميعا، في ظرف وقت قياسي، صباح اليوم الجمعة، من داخل منزل للأسرة، كائن بالمدار الحضري للجديدة.. لجأوا إليه، واتخذوا منه مخبأ.

هذا، ويخضع الأشقاء الثلاثة الموقوفين، للبحث القضائي، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة لدى استئنافية الجديدة، من أجل تحديد جميع ظروف وملابسات جريمة القتل، التي ارتكبوها مع سبق الإصرار والترصد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: