رياضة

“كورونا” يهدد مسار ايوب الكعبي بالصين

بات مسار أيوب الكعبي مهددا مع فريق هيبي شينا الصيني، بعد أن قرر الاتحاد المحلي لكرة القدم تعليق جميع الأنشطة الكروية والرياضية في البلاد إلى أجل غير مسمى بسبب انتشار فيروس كورونا.

وحسب ما نقلته جريدة “الصباح”، في عددها الصادر ليوم الأربعاء 5 فبراير، فقد خير فريق “هيبي شينا” لاعبيه الأجانب بين الاستمرار أو العودة إلى بلدانهم الأصلية، كما اضطر إلى السفر لليابان من أجل خوض تجمع تدريبي مغلق بعيدا عن الصين.

وأكد المصدر ذاته أن الكعبي بات مهددا بعدم خوض أي مباراة إلى أجل غير مسمى، ما يفرض عليه البحث عن فضاء آخر لمواصلة مسيرته الكروية.

وكان الكعبي قريبا من الانضمام إلى اتحاد جدة السعودي على سبيل الإعارة خلال الميركاتو الشتوي، لكن الصفقة توقفت في آخر لحظة بسبب خلافات مالية.

ووفق ما ورد في الصحيفة، فإن انطلاق الدوري الصيني تأجل إلى غاية أبريل المقبل على الأقل في ظل الأوضاع الحالية، ما يفرض على الأندية اتخاد قرارات حاسمة بشأن محترفيها الأجانب.

ولعب الدولي المغربي في الجزء الأول من الموسم الحالي معارا للوداد من قبل هيبي شينا، وساهم في وصوله إلى دوري المجموعات لعصبة الأبطال الآسيوية، كما قاده إلى احتلال مركز متقدم في البطولة، قبل أن يقرر العودة إلى الصين في الميركاتو الشتوي، بعد نهاية فترة الإعارة، رغم تشبت الوداد ببقائه إلى غاية نهاية الموسم الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: