سياسة

التحاق عزيز القوقي بركب الأغلبية المتحالفة بجماعة بن سليمان

بات الحسم في من سيترأس بلدية بن سليمان أمر شبيه بقصص ألف ليلة التي كانت الراوية  تعمل على الوقت لترتيب الاوراق وإطالة العمر الذي يهدده سياف الخروج بخفيء حنين .

فمنذ إنتهاء عملية فرز الصناديق والاعلان عن ما حققه كل حزب من حيث الاعضاء كثرت السيناريوهات والاشاعات وكثر معها المحللين السياسين فأصبحت بن سليمان أستودي للبرامج السياسية وماوراء الخبر…..

الا أن خرجت كتلة مكونة من 09 أحزاب وحزب الاستقلال بقيادة محمد اجديرة بتحالف أسال الكثير من المداد من حيث المبدأ وحسمت البلدية للاستقلال ،عقد الاتفاق هذا جعل مجموعة من الاعضاء بأحزاب أخرى تعلن عن الإلتحاق بالتحالف كعزيز السروتي ووفاء المواق، وكان أخرهم عزيز القوقي وصيف لائحة الاتحاد الاشتراكي الى تحالفهم الامر الذي يجعل الاغلبية تمكن محمد اجديرة من العودة الى ترأس البلدية بسهولة كبيرة، بعد ان اضحى التحالف مكون من 24 عضو من أصل 31.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: