سياسة

صدمة .. 20 رجل و11 امرإة هو عدد كراسي المجلس الجماعي لبن سليمان

وضع العشرات من المنتخبين باقليم بن سليمان، ايديهم على قلوبهم فور صدور القانون التنظيمي امتعلق بالانتخابات والتعديلات الاخيرة المدرجة ضمنه.

ووضع القانون التنظيمي مدينة بن سليمان، ضمن المدن التي ستشهد الاقتراع بواسطة اللائحة الانتخابية، في الوقت التي تم وضع 14 جماعة اخرى ضمن الاقتراع الفردي.

التعديلات همت ايضا عدد الاعضاء داخل كل مجلس حسب عدد سكان الجماعة، اذ جأت مدينة بن سليمان الاولى في الجماعات من حيث عدد السكان اذ تجاوز العدد 50 الف نسمة. وهو ما جعل القانون التنظيمي في مادته 127 تحدد عدد مقاعد المجلس حسب عدد السكان. 

وتقول المادة ” باستثناء مجالس الجماعات المقسمة إلى مقاطعات، يتألف المجلس الجماعي بالنسبة للجماعات غير” المقسمة إلى مقاطعات من:

  • 11 عضوا في الجماعات التي لا يفوق عدد سكانها 7.500 نسمة؛

  • 13 عضوا في الجماعات التي يتراوح عدد سكانها بين 7.501 و12.500 نسمة؛

  • 15 عضوا في الجماعات التي يتراوح عدد سكانها بين 12.501 و15.000 نسمة؛

  • 23 عضوا في الجماعات التي يتراوح عدد سكانها بين 15.001 و25.000 نسمة؛

  • 25 عضوا في الجماعات التي يتراوح عدد سكانها بين 25.001 و50.000 نسمة؛

  • 31 عضوا في الجماعات التي يتراوح عدد سكانها بين 50.001 و100.000 نسمة؛

اما المادة 128 المكررة فقد حددت عدد المقاعد المخصصة للنساء على النحو التالي:

1- بالنسبة لمجالس الجماعات التي ينتخب أعضاؤها بالاقتراع الفردي: خمسة (5) مقاعد في مجلس كل جماعة. وتلحق هذه المقاعد الخمسة بالدوائر الانتخابية الجماعية التي تضم على التوالي أكبر عدد من الناخبين المسجلين في اللائحة الانتخابية للجماعة المحصورة برسم آخر مراجعة للوائح المذكورة. وتحدد هذه الدوائر بالنسبة إلى كل جماعة بقرار لوزير الداخلية ينشر في الجريدة الرسمية قبل تاريخ الاقتراع بثلاثين يوما على الأقل. وتتمتع المترشحات المعلن عن انتخابهن برسم المقاعد الملحقة بكامل العضوية في المجالس المعنية.

2-  بالنسبة لمجالس الجماعات التي ينتخب أعضاؤها عن طريق الاقتراع باللائحة وغير المقسمة إلى مقاطعات: ثلث المقاعد الواجب شغلها على صعيد مجلس الجماعة مع رفع العدد عند الاقتضاء إلى العدد الصحيح الأعلى؛

وبالتالي فان المجلس الجماعي لبن سليمان، سيتكون من 20 عضو و11 إمراة يشكلون الثلث. وهو الامر الذي سينهي سيطرة الاحزاب الكبيرة على الانتخابات، ويعطي فرصة لازيد من 10 لوائح صغيرة الفرصة للدخول الى المجلس لممارسة السياسة من داخل دهاليز الجماعة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: